سيرة شعله ولپی باللغة العربية

 

“فلبكن الشعر أداة التحاور بين الثقافات و الشعوب بعيداً عن الساسة .”

— شعله ولپی

SholehWolpe2013_5_ByBonnieP

photo by Bonnie Perkinson (2013)

شعله ولپی- Sholeh Wolpé شاعرة و كاتبة و محررة و مترجمة أدبية إيرانية المولد أمريكية الجنسية، قضت سنوات مراهقتها ما بين جزيرة ترينيداد )جنوب الكاريبي) و المملكة المتحدة قبل أن تستقر بالولايات المتحدة الأمريكية .
و قد حازت علي جائزة كتاب الغرب الأوسط عام 2013 و جائزة روث لويس للترجمة الأدبية عن الأعمال الايرانية عام 2010 . كما أن لها ثلاثة دواوين شعرية و كتابين مترجمين، فضلاً عن تحريرها لثلاث مختارات أدبية.

وصفت ” مؤسسة الشعر ” بولاية شيكاغو الأمريكية شعر ولپی الحر بتركيزه علي القضايا الثقافية و قضايا العنف و النوع بأسلوب مقتضب غير مرتعش و غير خال من السخرية فى آن واحد. فكثير من قصائدها تستعرض مشاهد العنف بالشرق الأوسط مثلاً، إلا أنها فى كل الأحوال ترفض بحنكة و شجاعة أن تجعل الموت يتفاخر بثمار هذا العنف.

حملت المجموعة الشعرية الأولي ولپی عنوان “ندبة الصالون” و قد أشاد الشاعر الأمريكي بيلي کالينز- Billy Collins بها قائلاً ” تلقي القصائد الضوء علي بعض السمات المشتركة بيننا جميعا كبشر”. فيما وصفها الشاعر و الروائي النيجيري كريس أباني – Chris Abani بقوله ” إنها تجمع بين السياسة و السخرية فى قالب مناويء للحروب و الطغيان و الفقدان لتنقلك الي تجربة معايشة سحر الخيال”.
أما الشاعرة فلسطينية الأصل أمريكية الجنسية ناتالي حندل – Nathalie Handal فقد وصفت مجموعة ولپی الشعرية الثانية
” أسطح منازل طهران” بأنها “جريئة نابضة بالحياة كحدث نادر لكتاب شعر جد هام “.
بينما وصفتها مجلة شيلف اوارنيس – Shelf Awareness اليومية الأمريكية الاليكترونية بأنها ” شاعرة إيرانية أمريكية موهوبة تعمد الي كشف المسافة بين عدة أضداد: فهي تعبر عن المسافة بين الحب وفقد الحب و بين الجمال فى مواجهة الحرب و أشباح الماضي” و قد جاء تعليق المجلة علي آخر مجموعة شعرية لولپی الصادرة عام 2013 تحت عنوان “حفظ الوقت مع الزنابق الزرقاء – Keeping Time With Blue Hyacinths “.
و كما أشرنا سابقاً، فقد فازت ولپی فى 2010 بجائزة لويس روث المرموقة لترجمة الأعمال الأدبية الايرانية لقيامها بترجمة أعمال مختارة لأيقونة الشعر الايراني الشاعرة فروغ فرخزاد – Forugh Farrokhzad . و قد عقبت لجنة التحكيم علي جودة الترجمة بقولها “لقد وجدنا أنفسنا نري قصائد فروغ بعيون جديدة” .

كما أشادت الشاعرة الأمريكية المناصرة للحركات النسائية أليشيا أوسترايكر – Alicia Ostriker بالترجمة ذاتها قائلة ” إن لها من البهاء و القوة ما يجعلك تقف مشدوها مدهوشا” فيما أثني الشاعر و الناقد و الأديب و المترجم الأمريكي المخضرم ويليس بارنستون- Willis Barnstone عليها بقوله “إن لها من الأبهة الملكية و دقة النظم ما يبعث روح فرخزاد من جديد! ”
جدير بالذكر أن القائمين علي البرنامج الدولي لجامعة لوا الأمريكية كلفوا ولپی و محسن عمادي بترجمة قصيدة الشاعر الأمريكي والت ویتمن Walt Whitman – الشهيرة ” أغنية عني- Song of Myself” ، و هي متاحة حالياً علي الموقع الاليكتروني للجامعة و ستصدر قريبا فى نسختها المطبوعة بايران.

و في ذات السياق، حظيت المختارات الشعرية التي قامت ولپی بتحريرها ل60 شاعر أمريكي تحت عنوان “كسر فكي الصمت – Breaking the Jaws of Silence ” باستحسان نقدي كبير؛ حيث وصفها الكاتب الأمريكي روبرت اولين باتلر- Robert Olen Butler قائلاً: ” إنها تتسم بطابع انساني عميق و بهجة جمالية آسرة “.
أما مختارات ولپی المعنونة ” المحظورات: قصائد من المنفيين الايرانيين- The Forbidden: Poems from Iran and Its Exiles ” التي حصلت عنها علي جائزة كتاب الغرب الأوسط عام 2013 فتحوي كثير من ترجماتها الخاصة. و قد خصها الشاعر الأمريكي سام هاميل- Sam Hamil بقوله ” أنها تعكس موهبة تستحق ُجل الاحتفاء ،كونها تعانق آمالنا و تلامس بزخرف ضوئها أعماق روابطنا الانسانية”.
فيما علقت الشاعرة و الموسيقية الأمريكية جوي هارجو – Joy Harjo علي المجموعة ذاتها قائلة : “كما أن أشد الأرواح قسوة لا يمكن أن تصمد أمام براعة مطرب موهوب فأني لأي قلب ألا ينفتح و ينصت طرباً لسماع أهازيج تلك القصائد المرنمة”.

لم يكن مستغرباً إذن أن تحظي النسخة الايرانية من مجلة ” أتلانتا ریوی یو-Atlanta Review ” التي تشرف ولپی علي تحريرها بأعلي مبيعات. كما تقوم ولپی بالمشاركة فى تحرير المجلة الأمريكية الثقافية Los Angeles Review of Books المعنية باستعراض و نقد الأعمال الأدبية الجادة بمشاركة أكادميين و صحفيين متخصصين .

أما حاليا، فتعكف شاعرتنا علي تحرير النسخة الاقليمية ل” اللوح و القلم …مشاهدات أدبية من الشرق الأوسط الحديث ” و هي مختارات أدبية متنوعة كتبت بالفارسية و العربية و التركية و الأردية، قام بتحريرها و التقديم لها الصحفي و الكاتب الأمريكي الايراني ريزا أصلان – Reza Aslan .

ُترجمت أعمال ولپی إلي عدة لغات، كما ُادرجت مقتطفات منها بالعديد من اصدارات المختارات الأمريكية و الدولية للشعر و الأدب. و هي و إن كانت تقيم معظم الوقت بولاية لوس انجلوس فهي لا تدخر جهداً فى المشاركة بالعديد من الفعاليات و البرامج الثقافية الدولية لاسيما ما يتعلق بأنشطة الجامعات الأكاديمية . كما قامت بتدريس الشعر و الترجمة الأدبية ضمن برنامج جامعة ستونكوست الأمريكية لتعد مع غيرها أجيال جديرة بجعل الشعر و الثقافة أداة تحاور بين الشعوب بعيداً عن الساسة علي حد قولها .

مترجم: فيروز جبر